Talk:أمين الجميل

From The Arcs Network
Jump to: navigation, search

<sidebar>

  • إسلاميات
    • محمّد|محمّد
    • منافع الأحجار الكريمة|منافع الأحجار الكريمة
    • Talk:ماشاءالله|العين والحسد
  • سياسة
    • مفتي جبل لبنان الشيخ محمد علي الجوزو | محمد علي الجوزو
  • إرهاب
    • الجمهوريةالإسلامية|الجمهورية الإسلامية
    • حزب الله|حزب الله
    • حسن نصرالله|حسن نصرالله
    • راغب حرب|راغب حرب
    • السيد محمد علي الحسيني|محمد علي الحسيني
  • مقالات متفرقة
    • Category: مقالات عربية|الفهرس
    • Category:مقالات مميّزة|مقالات عربية مميّزة
    • اميركا|اميركا
    • الفرس|الفرس
    • سيراليون|سيراليون
    • مخابرات|مخابرات
    • مكافحةالإرهاب|مكافحة الإرهاب
    • المحكمة الدولية|المحكمة الدولية
    • الشيطان الأكبر|الشيطان الأكبر
    • يوم القدس|يوم القدس
    • الموساد|الموساد
    • أسلحة|أسلحة
    • الفضيحة|الفضيحة

</sidebar>

  • The Islamic Counterterrorism Institute - المؤسسة الإسلامية لمكافحة الإرهاب

    الجميّل لـ"الراي": سلاح "حزب الله" صار على الطاولة بعد أن كان "إلهياً"

    الجميّل لـ"الراي": سلاح "حزب الله" صار على الطاولة بعد أن كان "إلهياً"

    أكد الرئيس أمين جميل اتفاق "القوات" و"الكتائب" في الإنتخابات النيابية مشيراً إلى أنّ "الامور الانتخابية لم تنضج بصورة عامة او تفصيلية لكن المهم اننا اتفقنا أن نتّفق وأن المهم ايصال فريقنا باكثرية الى الندوة النيابية. نضحي نحن قليلاً، ويضحون هم قليلاً ، فالمهم اعادة الاكثرية".

    جميل، وفي حديثٍ إلى صحيفة "الراي" الكويتية، عبّر عن فخره بما تحقق منذ "ثورة الارز" وحتى اليوم، لافتاً إلى ضرورة عدم نسيان الانسحاب السوري وقيام المحكمة الدولية وانتشار الجيش في الجنوب.

    ورداً على سؤال حول سلاح "حزب الله" والسلاح الفلسطيني قال الجميّل: "بالنسبة إلى السلاح الفلسطيني، هناك للمرة الاولى قرار لبناني اتخذ في هيئة الحوار عام 2006 وينص على جمع السلاح، وهذه خطوة مميزة. القرار الوطني اتخذ وسينفذ وقد اخرته حرب تموز (2006) والتطورات التي تلتها. وهناك نقطة ثانية مهمة في هذا الموضوع وهو موقف منظمة التحرير الفلسطينية التي تعترف اليوم بضرورة دعم الدولة لبسط سلطتها على كل الاراضي اللبنانية، وهذا موقف جديد وايجابي، وحتى سلاح "حزب الله" هو اليوم في موقع الدفاع عن النفس، وكل التبريرات هي من موقع الضعف. فالحزب اصبح يشعر بضرورة الاصغاء الى الناس واعطاء تطمينات لهم بما يتعلق بسلاحه، وهذا مؤشر جيد. ففي الماضي كان السلاح مقدساً وباقياً الى الابد وربما الى اكثر".

    وأكد الجميل أنّ 14 آذار لن تتراجع عن مطالبها في طاولة الحوار باستكمال سيادة الدولة على ارضها.

    واعتبر الجميل أن شعبية النائب ميشال عون تراجعت من 73 في المئة الى 35 في المئة، ما يدل الى اين اوصلت سياسة عون وتحالفاته.

    وأضاف الجميل: "لولا دعم حزب "الطاشناق"، الذي صوّت لاسباب خاصة، ولولا الحزب السوري القومي الاجتماعي لكانت النتيجة مختلفة، ما يشير الى تغيّر في الراي العام المسيحي. لا احد ينكر ان للجنرال عون موقعه، لكن لا يمكن لاحد ان ينكر تأثير كل من كان يلوذ بالمخابرات السورية والخدمات التي استفادوا منها، كما ان اصوات الشيعة تعتبر عنصرا مؤثرا في عدد من مناطق جبل لبنان".

    وأعرب الجميل عن اطمئنانه لنتائج الانتخابات في جبل لبنان وبعض مناطق الشمال والبقاع، وحتى الجنوب.

    وعن إمكانية تحالف "الكتائب" مع النائب ميشال المر قال الجميل: "لقد سبق وتعاونا مع النائب ميشال المر في اعوام سابقة. كما تعاونا مع الوزير الياس المر في الحكومة السابقة وفي كثير من المواقع والمواقف. خطوطنا مفتوحة مع كل الناس ولكن من المبكر الحسم في موضوع التحالفات".

    وتأسف الجميل بشأن "التسريبات التي تحصل بشأن ادلة حول اغتيال الشهيد بيار الجميل والتي تؤدي الى بلبلة في التحقيق. وفي كثير من الاحيان تخرج معلومات خاطئة وتشوّش على التحقيق. لقد عُثر على بندقية ارسلت الى هولندا ويجري العمل على التأكد منها. لكن ذلك يحتاج، على ما يبدو، الى اسابيع. الا ان هذا الامر كان من المفترض ان يبقى سرياً. وآسف للطريقة التي يتم التعامل فيها مع التحقيقات. في كل يوم تسريب او خبر. وبتنا نقرأ في الصحف يومياً مانشيتات عن تحقيقات في قضايا مختلفة، وهذا مخالف لابسط قواعد التحقيق. انا أفهم ان يوجه اطراف اتهامات في السياسة الى اي فريق يعتبرونه مسؤولاً عن جريمة او قضية ما، لكنني لا افهم كيف تُسرب معلومات امنية وقضائية. هذا الامر قد يُصعّب التحقيق ويجعله اكثر تعثراً في الوصول الى الحقائق".

    الرأي

    22/11/2008

    هل استُخدِمَت بندقيّة جوهر لاغتيال الجميّل؟

    هل استُخدِمَت بندقيّة جوهر لاغتيال الجميّل؟

    كشف مسؤول أمني واسع الاطّلاع لـ"الأخبار" أن أحد أفراد شبكة عبد الغني جوهر نقل عن الأخير قوله إن البندقية التي يملكها استُخدِمت في اغتيال الوزير بيار الجميل يوم 21/11/2006. وأضاف المسؤول إن البندقية المقصودة (تطلق رصاصاً من عيار 9 ملم) ضُبِطت خلال دهم إحدى الشقق التي كان يستخدمها جوهر، وعُرِضت يوم 13 تشرين الأول في وزارة الداخلية بين المضبوطات التي صادرتها الأجهزة الأمنية.

    وأشار المسؤول إلى أن الموقوف الذي أدلى بما ذُكِر هو قاصر اعترف خلال التحقيق معه لدى فرع المعلومات بأنه شارك مع جوهر في زرع العبوة التي استهدفت مركز استخبارات الجيش في بلدة العبدة العكارية يوم 31 أيار 2008.

    وبناءً على إشارة القضاء، سُلّم السلاح المضبوط إلى لجنة التحقيق الدولية، التي أرسلته بدورها إلى مختبرات في هولندا، بهدف مقارنته بالمقذوفات والمظاريف الفارغة التي ضُبِطَت في مسرح جريمة اغتيال الجميل في الجديدة. وحتى مساء أمس، لم تكن نتائج التحاليل المخبرية قد صدرت بعد.

    التحقيق في اغتيال الجميل كان قد توقّف عند ما ذكره المتهم بالانتماء إلى "فتح الإسلام" الموقوف أحمد مرعي (أوقِف في الأشرفية في أيار 2007). فالأخير سمّى في إفادته 6 أشخاص من "فتح الإسلام" قائلاً إنهم أكّدوا له مشاركتهم في اغتيال الجميّل. وتبيّن أن معظم من سمّاهم مرعي قُتِلوا عشية اندلاع معارك نهر البارد، وبالتحديد في اشتباكات شارع المئتين ليل 19 ـ 20 أيار 2007. وبعدما أخذَت عينات من أجساد هؤلاء، لم تتقاطع نتائج الفحوص المخبرية التي أجريَت عليها مع أي من العينات المأخوذة من مسرح جريمة اغتيال الجميل. وذكر مرعي أن بين من شاركوا في اغتيال الجميل فلسطيني ملقّب بـ"أبو الشهيد". إلا أن المذكور بقي في مخيم نهر البارد طوال المعارك، وترجّح المعلومات الأمنية أنه أحد الذين تمكّنوا من الفرار من المخيم برفقة شاكر العبسي. وأشار مسؤول مطلع على التحقيقات إلى أن عدداً من مضبوطات إحدى شقق شارع المئتين تعود إلى "أبو الشهيد"، ويتضمن بعضها تسجيلات مصورة لعمليات اغتيال حصلت في العراق مشابهة للتي استهدفت الوزير اللبناني الراحل. ورغم أن جزءاً كبيراً من المعلومات التي أدلى بها مرعي هو موضع تشكيك بسبب تعدد ارتباطاته الاستخبارية، فإنّ مسؤولاً أمنياً رأى أن إحدى روايات مرعي المتعلقة بجريمة اغتيال الجميّل "تستحق التوقف عندها". إذ إن مرعي نقل عن مشاركين مزعومين في الجريمة قولهم إنهم، بعد تنفيذ الجريمة، انتقلوا باتجاه البقاع عبر الحازمية في سيارتين، إحداهما هي هوندا CRV، سوداء اللون، كان شهود عيان قد ذكروا أنها أجبرت سيارة الوزير الجميل على التوقف عبر الاصطدام بها. وعند وصولهم إلى مستديرة الصياد، اصطدمت الهوندا بمرآة سيارة كانت مارة في المكان. وأكّد المسؤول الأمني أن مراجعة سجلات الشرطة في ذلك اليوم بيّنت أن أحد المواطنين كان قد ادعى أمام أحد المخافر أن سيارة رباعية الدفع اصطدمت بمرآة سيارته، وكسرتها عند المستديرة المذكورة. وكان المدعي لا يزال محتفظاً بالمرآة، فضُمّت إلى المضبوطات التي سلّمت للجنة التحقيق الدولية، إذ إن آثار طلاء السيارة الصادمة كانت لا تزال موجودة عليها.

    حسن عليق

    الاخبار

    05/11/2008

    الجميل: الاستخبارات السورية موجودة في لبنان ولا تحتاج الى سفارة

    الجميل: الاستخبارات السورية موجودة في لبنان ولا تحتاج الى سفارة

    رأى رئيس حزب الكتائب اللبنانية الرئيس أمين الجميل أن هناك صعوبة في تحسين العلاقات مع سوريا قبل صدور القرار الظني في جريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وأكد ان الاستخبارات السورية ما زالت موجودة في كل لبنان وتحركها ليس بحاجة الى انشاء سفارة، واصفاً ما برز في مناقشات البيان الوزاري من بعض نواب "حزب الله" بأنه مؤشر على مرحلة عنوانها القمع والديكتاتورية.

    الجميل وفي حديث الى مجلة الشراع أكد أن ما يهم اللبنانيين هو أن تتوضح المعلومات عن المفقودين وأن تتغير الذهنية السورية بالتعاطي مع الشأن اللبناني.

    كما رأى أنه ليس مفيداً توسيع طاولة الحوار، لأنه من الواضح على صعيد المعارضة ان هناك مايسترو واحداً، وهناك قطباً اساسياً يبرمج كل اعمال المعارضة وفريق 8 آذار وهو اثبت ذلك في كل المراحل، الا وهو "حزب الله" الذي يملك كل الاوراق بدون منازع وهو الذي يقرر، وبالتالي بإمكان "حزب الله" ان يتكلم باسم المعارضة ككل.

    أمّا عن تمايز مواقف النائب وليد جنبلاط، فأكد الجميل ان جنبلاط لم يخرج عن الثوابت، هو دعا الى الحوار، وقد يكون هناك انزعاج من اوساط 14 آذار من بعض تحركاته ومبادراته الحوارية وهذا موقف التقي معه عليه، وهو ضرورة الحوار مع كل الناس طالما ان الحوار ممكن اياً كانت الصعوبات لأنه لا بد من اللقاء، والعودة الى طاولة الحوار.

    وكالات

    16/08/2008