مكافحةالإرهاب - الجزء الثاني

From The Arcs Network
Jump to: navigation, search

ألمانيا تمنع بث تلفزيون المنار التابع لحزب الله

al_manar_tv.300px.001.jpg

قررت السلطات الالمانية حظر بث تلفزيون المنار التابع لحزب الله . وقال المتحدث باسم الحكومة الالمانية ان الحظر جاء على خلفية ما يقوم به التلفزيون من تحريض ودعاية تحض على الكراهية ضد اليهود وتنكر حق اسرائيل في الوجود.

وكالات

20/11/2008

مخاوف غربية من اتساع نفوذ "حزب الله" في فنزويلا

قال خبراء غربيون في شؤون الإرهاب ان "حزب الله" قد يكون يستفيد من العلاقات بين الرئيس الفنزويلي هيغو شافيز مح حليفته إيران لنقل أشخاص وأغراض إلى القارة الأميركية.

ونقلت صحيفة "لوس أنجلس تايمز" في تقرير لها من فنزويلا عن مسؤول غربي في شؤون مكافحة الإرهاب رفض الكشف عن اسمه ان العلاقة التي تربط إيران وفنزويلا بدأت تتحول إلى شراكة استراتيجية.

المسؤول أضاف ان العديد من الشركات الإيرانية -الفنزويلية المشتركة بدأت تتأسس في فنزويلا بما في ذلك مصانع جرارات وإسمنت وسيارات. بالإضافة إلى ذلك وضعت الدولتان برنامجاً بكلفة ملياري دولار لتمويل مشاريع اجتماعية في فنزويلا وغيرها من دول أميركا اللاتينية.

وكجزء من سياسته الخارجية المعادية للولايات المتحدة، أقام هوغو شافيز علاقات دبلوماسية وثيقة مع إيران وسافر إلى هناك عدة مرات. وتخشى إدارة بوش وإسرائيل وحكومات أخرى من تحوّل فنزويلا إلى قاعدة للمجموعات المسلحة وأجهزة الاستخبارات المناهضة للولايات المتحدة بما في ذلك "حزب الله" وحلفائه الإيرانيين.

الصحيفة أشارت إلى ان المخاوف حيال شبكة "حزب الله" الشاملة تضاعفت بعد اغتيال المسؤول العسكري عماد مغنية في شباط الماضي في دمشق، وقد اتهم "حزب الله" وإيران آنذاك إسرائيل بالوقوف وراء الجريمة وتعهدا بالانتقام مما جعل السلطات الغربية شديدة الحذر من إمكانية حصول هجمات ضد أهداف إسرائيلية ويهودية حول العالم.

ونقلت الصحيفة عن المسؤول ذاته ان عملاء تابعين للحرس الجمهوري الإيراني ولحزب الله قد شكلوا قوة خاصة لمحاولة خطف رجال أعمال يهود في أميركا اللاتينية ونقلهم إلى لبنان، وبحسب المسؤول ذاته فإن عناصر إيرانية وأخرى تابعة لحزب الله يسافرون من فنزويلا وإليها قد جندوا مخبرين فنزويليين يعملون في مطار كراكاس لجمع معلومات حول عدد من المسافرين اليهود الذين قد يكونون أهدافاً محتملة للخطف.

المسؤول تابع ان المنطقة الحدودية بين البرازيل والباراغواي والأرجنتين أصبحت مركز للأنشطة المتعلقة بالجريمة المنظمة بتمويل من حزب الله.

موقع الكتروني

27/08/2008

دمشق تبعث عناصر من "حزب الله" إلى موسكو للتدريب على الأسلحة الحديثة

نقلا عن "السياسة": كشفت مصادر سورية مطلعة لصحيفة "السياسة" الكويتية ان موضوع التعاون الوثيق جداً بين الجيش السوري من جهة و"حزب الله" وايران من جهة اخرى بات يشكل عنصر قلق وازمة بالنسبة الى بعض القيادات الامنية والعسكرية في دمشق استناداً الى تصاعد موجة التذمر في صفوف الجيش السوري عموماً، والضباط والجنود السنة بشكل خاص، من اشراك عناصر من "حزب الله" في البعثات السورية الى الخارج والمخصصة للتدريب على بعض منظومات السلاح الحديثة التي تبتاعها دمشق من موسكو.

وبحسب معلومات المصادر، فإن منسوب التذمر لدى الجنود والضباط السوريين تزايد بالتزامن مع تنامي مشاركة عناصر من "حزب الله" في البعثات العسكرية الخارجية حيث يتم تزويد عناصر الحزب المشاركين في تلك البعثات بجوازات سفر وهويات عسكرية سورية مزورة تدل على انهم ضباط وجنود سوريون.

ونتيحة لموجة التذمر وشيوع اخبار اشراك عناصر "حزب الله" في البعثات العسكرية الخارجية، صدرت اوامر مشددة من فرع امن القوات في شعبة المخابرات العسكرية الى جميع الوحدات في الجيش السوري تحذر من اتخاذ عقوبات شديدة بحق كل من يتكلم عن موضوع مشاركة عناصر "حزب الله" في البعثات السورية، او حتى يتكلم عنه امام رفاقه في الوحدة.

واوردت المصادر جملة من الاسباب التي تثير التذمر والغضب الشديدين لدى الجنود والضباط السوريين من مشاركة عناصر "حزب الله" وابرزها ما يلي:

1 - حالة التعالي والتعجرف التي يتعامل بها عناصر "حزب الله" مع الضباط والجنود السوريين، وحتى اهانتهم على خلفية ازدراء انتمائهم الوطني والديني، مع اصرار اولئك العناصر على تأدية الصلوات على الطريقة الشيعية ونجاحهم في جذب عدد من الجنود والضباط السوريين لتبني المذهب الشيعي وعدم ترددهم في شتم الصحابة والخلفاء الراشدين علناً.

2 - مشاركة عناصر "حزب الله" في البعثات العسكرية الخارجية تأتي على حساب مشاركة عسكريين سوريين في هذه البعثات التي تعتبر فرصة ذهبية لتحسين دخل اولئك العسكريين، خاصة في ضوء الغلاء الفاحش الذي طرأ في الآونة الاخيرة على معظم الاحتياجات المعيشية في سوريا.

3 - يرى الضباط والجنود السوريون ان النظام القائم في دمشق بشكل عام وتشجيعه على نشر التشيع في سوريا حول البلاد الى رهينة في يد ايران و"حزب الله" وابعاد سوريا عن مكانها الطبيعي والتاريخي في الحضن العربي ناهيك عن ان استمرار دعم "حزب الله" وتزويده بالسلاح والمال يأتي على حساب السنّة في لبنان بدليل ما اظهرته التطورات الاخيرة حين استباحت ميليشيا "حزب الله" العاصمة بيروت التي تمثل معقل السنة الرئيسي.

السياسة الكويتية

2008

مقالات عن مكافحة الإرهاب

<subpages />