اميركا

From The Arcs Network
Jump to: navigation, search

<sidebar>

  • إسلاميات
    • محمّد|محمّد
    • منافع الأحجار الكريمة|منافع الأحجار الكريمة
    • Talk:ماشاءالله|العين والحسد
  • سياسة
    • مفتي جبل لبنان الشيخ محمد علي الجوزو | محمد علي الجوزو
  • إرهاب
    • الجمهوريةالإسلامية|الجمهورية الإسلامية
    • حزب الله|حزب الله
    • حسن نصرالله|حسن نصرالله
    • راغب حرب|راغب حرب
    • السيد محمد علي الحسيني|محمد علي الحسيني
  • مقالات متفرقة
    • Category: مقالات عربية|الفهرس
    • Category:مقالات مميّزة|مقالات عربية مميّزة
    • اميركا|اميركا
    • الفرس|الفرس
    • سيراليون|سيراليون
    • مخابرات|مخابرات
    • مكافحةالإرهاب|مكافحة الإرهاب
    • المحكمة الدولية|المحكمة الدولية
    • الشيطان الأكبر|الشيطان الأكبر
    • يوم القدس|يوم القدس
    • الموساد|الموساد
    • أسلحة|أسلحة
    • الفضيحة|الفضيحة

</sidebar>

اكتشاف "أضخم" أفعى عاشت على الأرض قبل 60 مليون سن

اكتشاف "أضخم" أفعى عاشت على الأرض قبل 60 مليون سنة

عثر فريق من العلماء على حفرية لما يُعتقد أنه "أضخم" أفعى عاشت على وجه الأرض قبل ما يقرب من 60 مليون سنة، في أحد مناجم الفحم بشمال كولومبيا، في قارة أميركا الجنوبية.

وبحسب العلماء، فإن طول الأفعى "العملاقة"، التي أطلقوا عليها اسم "تيتانوبوا كوريخوننسي"، أو "أفعى البوا العملاقة في كوريخون"، نسبة إلى قرية "كوريخون" حيث عُثر عليها، يبلغ حوالي 13 متراً (أي ما يعادل 42.7 قدماً)، كما أن وزنه أكثر من 1140 كيلوغرام (2500 باوند).

وقبل اكتشاف حفرية هذه الأفعى "الأضخم" على الإطلاق حتى اللحظة، فإن أطول ثعبان تم اكتشافه يبلغ طوله عشرة أمتار، ولا يتجاوز أكثرها وزناً 250 كيلوغرام، كما أن أطول أفعى معروفة من نوع "أناكوندا" يصل إلى ستة أمتار (19.5 قدم).

ويعتقد العلماء أن أفعى "تيتانوبوا" عاشت في الغابات الاستوائية المطيرة في شمال شرقي كولومبيا قبل فترة تتراوح بين 58 و60 مليون سنة، حيث تم العثور في نفس المنطقة على حفريات تعود إلى تماسيح وسلاحف وحيوانات أخرى، يُعتقد أنها كانت طرائد ذلك النوع من الأفاعي في ذلك الوقت.

وأوضح الخبير الجيولوجي ديفيد بولي، من جامعة "إنديانا" الأمريكية، والذي تمكن من تحديد موقع الحفريات، أنه تم التوصل إلى الحجم المحتمل لأفعى "تيتانوبوا"، من خلال مقارنة فقرياتها مع فقريات أطول الثعابين المعروفة.


وقال بولي: "مع ذلك العرض الكبير، فإن الأفعى قد يصل حجمها، في بعض مناطق جسمها، إلى نفس حجم جسم الإنسان في منطقة الوسط أعلى الفخذين"، وأضاف أن "الحجم مذهل إلى حد كبير."

ومن شأن هذا الاكتشاف أن يدفع العلماء إلى إعادة النظر في دراساتهم حول طبيعة المناخ في تلك الفترة من العصور السحيقة، حيث أشار الخبير الجيولوجي الأمريكي إلى أن العلماء بدأوا يتساءلون عن درجة حرارة الأرض آنذاك، والتي جعلت الأفعى تنمو إلى هذا الحجم.

CNN

2009-02-07

مقالات عن اميركا

<subpages />