الموساد/دبكا: كتيبتان من المغاوير السورية دخلت شمال لبنان خلال 48 ساعة الأخيرة

From The Arcs Network
Jump to: navigation, search

<sidebar>

  • إسلاميات
    • محمّد|محمّد
    • منافع الأحجار الكريمة|منافع الأحجار الكريمة
    • Talk:ماشاءالله|العين والحسد
  • سياسة
    • مفتي جبل لبنان الشيخ محمد علي الجوزو | محمد علي الجوزو
  • إرهاب
    • الجمهوريةالإسلامية|الجمهورية الإسلامية
    • حزب الله|حزب الله
    • حسن نصرالله|حسن نصرالله
    • راغب حرب|راغب حرب
    • السيد محمد علي الحسيني|محمد علي الحسيني
  • مقالات متفرقة
    • Category: مقالات عربية|الفهرس
    • Category:مقالات مميّزة|مقالات عربية مميّزة
    • اميركا|اميركا
    • الفرس|الفرس
    • سيراليون|سيراليون
    • مخابرات|مخابرات
    • مكافحةالإرهاب|مكافحة الإرهاب
    • المحكمة الدولية|المحكمة الدولية
    • الشيطان الأكبر|الشيطان الأكبر
    • يوم القدس|يوم القدس
    • الموساد|الموساد
    • أسلحة|أسلحة
    • الفضيحة|الفضيحة

</sidebar>

دبكا: كتيبتان من المغاوير السورية دخلت شمال لبنان خلال 48 ساعة الأخيرة

"دبكا": كتيبتان من المغاوير السورية دخلت شمال لبنان خلال 48 ساعة الأخيرة

كشف موقع "دبكا" الاسرائيلي عن عبور كتيبتين من المغاوير السورية برفقة وحدات سلاح الهندسة الى لبنان في الساعات الـ 48 الاخيرة، مشيراً إلى انها اتخذت مواقعها في سبع قرى، خارج طرابلس.

وأشار الموقع إلى ان هاتين الكتيبتين هما طليعة قوة كبيرة مصفحه تقف على الحدود.

ورأى ان هاتين الكتيبتين تشكلان اكبر قوة سورية لغزو لبنان منذ ان اضطرت دمشق الى انهاء احتلالها للبنان في ايار 2005، وذلك بعد ثلاثة اشهر من اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري.

تجر الاشارة إلأى ان طرابلس تعتبر ثاني اكبر المدن في لبنان، حيث يبلغ عدد سكانها نحو نصف مليون نسمة، معظمهم من المسلمين السنة، إضافة لى المسيحيين والعلويين.

واشار التقرير إلى ان دخول القوات السورية تزامن مع وصول وفرق الهندسة البحرية الروسية لتجديد ميناء طرطوس السوري الذي يبعد مسافه 40 كيلومتراً شمال طرابلس، لتكون بمثابة اول قاعدة دائمة لهيئة اركان الاسطول الروسي في البحر الابيض المتوسط.

وأكد الموقع ان الرئيس بشار الاسد يشعر بأمان للشروع باحتلال شمال لبنان، ، دون خوف من أي مقاومة.

ووفقاً للمصادر في واشنطن وباريس، فإن الولايات المتحدة وفرنسا كانتا على علم بما سيحدث، فقد سمعتا ان دمشق تتهم النائب سعد الحريري والمملكة العربية السعودية برعايتهما محاولة من جانب الحركات الإسلامية السلفية الى اقامة "لبنان قندهار" في طرابلس، وذلك لكي تبقى "حزب الله" بعيداً عن المدينة.

واعتبر الموقع ان ما قاله الأسد، خلال زيارة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي لدمشق الشهر الماضي، عن ان سوريا لا تستطيع ان تقبل بقاعدة جهادية على الابواب، يشكل ذريعة لغزو سوريا شمال لبنان.

وأشارت مصادر الموقع إلى انه لمدة خمس سنوات، كان الاسد يمد القاعدة بالأسلحة عبر سوريا لمحاربة القوات الاميركية في العراق، فضلاً عن تأمينه لمرافق التدريب.

ورأى الموقع ان اسرائيل تؤكد انه بمجرد دخول الجيش السوري إلى طرابلس، يكون قد سيطر على كامل طول طريق الامداد العسكري لـ"حزب الله" من الموانئ السورية من اللاذقية وطرطوس، إضافة إلى ان وجود الروس سوف يضيف فقرة جديدة ومقلقة الى هذا البعد.

وكالات

9/14/2008