اللواءالإسلامي

From The Arcs Network
Jump to: navigation, search

<sidebar>

  • إسلاميات
    • محمّد|محمّد
    • منافع الأحجار الكريمة|منافع الأحجار الكريمة
    • Talk:ماشاءالله|العين والحسد
  • سياسة
    • مفتي جبل لبنان الشيخ محمد علي الجوزو | محمد علي الجوزو
  • إرهاب
    • الجمهوريةالإسلامية|الجمهورية الإسلامية
    • حزب الله|حزب الله
    • حسن نصرالله|حسن نصرالله
    • راغب حرب|راغب حرب
    • السيد محمد علي الحسيني|محمد علي الحسيني
  • مقالات متفرقة
    • Category: مقالات عربية|الفهرس
    • Category:مقالات مميّزة|مقالات عربية مميّزة
    • اميركا|اميركا
    • الفرس|الفرس
    • سيراليون|سيراليون
    • مخابرات|مخابرات
    • مكافحةالإرهاب|مكافحة الإرهاب
    • المحكمة الدولية|المحكمة الدولية
    • الشيطان الأكبر|الشيطان الأكبر
    • يوم القدس|يوم القدس
    • الموساد|الموساد
    • أسلحة|أسلحة
    • الفضيحة|الفضيحة

</sidebar>

لقاء تضامني في أسبوع الانفجار وحملة على "حزب الله"

لقاء تضامني في أسبوع الانفجار وحملة على "حزب الله" ... والتفاهم

طرابلس ـ "السفير": أحيا "اللقاء اللبناني الموحد في الشمال" ذكرى مرور أسبوع على الانفجار الذي وقع في شارع المصارف في طرابلس، واستهدف حافلة تقل عسكريين، بلقاء تضامني في قاعة الكواليتي، بحضور النواب: سمير الجسر، محمد كبارة، مصطفى علوش، وبدر ونوس، النائبين السابقين: أسعد هرموش وخالد الضاهر، مفتي طرابلس والشمال الدكتور مالك الشعار ممثلا بالشيخ ماجد درويش، منسق "تيار المستقبل" في الشمال عبد الغني كبارة، وشخصيات دينية، ونقابية، واجتماعية وحشد من أبناء المدينة.

وألقى النائب الجسر كلمة باسم "تيار المستقبل" رأى فيها أن أحدا لن ينال من طرابلس وأهلها، الذين سيفرضون المعادلة السياسية التي كانت دائما لمصلحة الوطن ولمصلحة الانسان فيه.

وقال: إن غزوة بيروت اعترضت عليها طرابلس بحزم، وخشية مما هو مقدر لانتخابات ،٢٠٠٩ بدأوا بنكء الجراح التي اعتقدنا أنها اندملت، وبدأوا بإنفاق المال النظيف على مجموعات معسكرة وغير معسكرة تمهيدا لمصادرة توجه الناس وقرار الناس، ظنا منهم أن طرابلس تباع وتشترى أو أن طرابلس تؤخذ رهينة، انهم يجهلون تاريخ المدينة وتاريخ أهلها وتراثهم، ان أهل طرابلس أحرار من أصلاب أحرار، يدوسون على مغريات الدنيا ولا يقبلون بأن يداس على طرف ثوب لهم من عزة أو كرامة.

ورد الجسر على ما جاء على لسان النائب العماد ميشال عون من "أن الارهاب انما يأتي من الشمال"، فقال: لا يا جنرال تبين الأمر قليلا، الارهاب لم يأت من الشمال، الارهاب جاء الى الشمال وطاول أهله وأبناءه، ولا يحاولن أحد أن يقنعنا بأن أهل الشمال يحاولون الانتحار بالارهاب، هم الضحايا، وهم ليسوا المرتكبين، فقليلاً من الإنصاف اذا ما رغبت في الإنصاف.

ثم ألقى النائب كبارة كلمة رأى فيها أن طرابلس هي التي صنعت الاستقلال الأول عندما وقف أبناؤها في مواجهة الدبابات الفرنسية، ولم يخافوا الموت وتحدوا تلك الدبابات التي سارت على أجسادهم. وهي التي وقف أبناؤها مجددا لصناعة الاستقلال الثاني. وأمل أن يتم التوافق على طاولة الحوار الوطني من أجل أن نتجاوز المرحلة الصعبة التي عشناها، مؤكدا أنه لا خيار ولا طريق الى منطقة الأمان في لبنان الا من خلال تسليم الجميع، بل واستسلامهم لمفهوم الدولة الواحدة الموحدة، وصاحبة القرار والمرجع الصالح لكل قضايانا الوطنية مهما كانت كبيرة أو صغيرة، وأي سلاح أو مقاومة خارج نطاق الدولة هو انتقاص من سيادتها وهو مرفوض.

وتحدث النائب السابق أسعد هرموش باسم "الجماعة الاسلامية" فأكد ان طرابلس عصية على الكسر والتفجير والاحتواء، كما هي عصية على حروب الداخل بوحدة أبنائها وقواها السياسية الحية المتمسكة بقيام الدولة بكل مؤسساتها. وقال: حدثونا عن وثيقة التفاهم، أي تفاهم هذا، فمن يرد أن يدخل بيتنا فعليه أن يطرق الباب الكبير من بيروت، باب مظلومية الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وباب دار الفتوى والحركات والجمعيات الاسلامية الأصيلة، من يرد أن يتفاوض او يتفاهم، يعرف الباب ويجب أن لا يأتي من النافذة. وألقى النائب السابق خالد ضاهر كلمة "اللقاء الاسلامي المستقل" فطالب "حزب الله" بالاعتذار لبيروت وأهلها إن أرادوا وأد الفتنة وإنهاء كل تداعيات الاجتياح لها.

غسان ريفي

السفير

22/08/2008

مقالات إسلامية

<subpages />