الحركةالإسلامية

From The Arcs Network
Jump to: navigation, search

<sidebar>

  • إسلاميات
    • محمّد|محمّد
    • منافع الأحجار الكريمة|منافع الأحجار الكريمة
    • Talk:ماشاءالله|العين والحسد
  • سياسة
    • مفتي جبل لبنان الشيخ محمد علي الجوزو | محمد علي الجوزو
  • إرهاب
    • الجمهوريةالإسلامية|الجمهورية الإسلامية
    • حزب الله|حزب الله
    • حسن نصرالله|حسن نصرالله
    • راغب حرب|راغب حرب
    • السيد محمد علي الحسيني|محمد علي الحسيني
  • مقالات متفرقة
    • Category: مقالات عربية|الفهرس
    • Category:مقالات مميّزة|مقالات عربية مميّزة
    • اميركا|اميركا
    • الفرس|الفرس
    • سيراليون|سيراليون
    • مخابرات|مخابرات
    • مكافحةالإرهاب|مكافحة الإرهاب
    • المحكمة الدولية|المحكمة الدولية
    • الشيطان الأكبر|الشيطان الأكبر
    • يوم القدس|يوم القدس
    • الموساد|الموساد
    • أسلحة|أسلحة
    • الفضيحة|الفضيحة

</sidebar>

القرضـاوي ينفـي تشـيّع نجـله: موقـفي لـم يتغيّـر ولـن يتغـيّر

القرضـاوي ينفـي تشـيّع نجـله: موقـفي لـم يتغيّـر ولـن يتغـيّر

ردّ الداعية الإسلامي السني البارز الشيخ يوسف القرضاوي، في تصريح جديد نشرته صحيفة "المصري اليوم" أمس، على اتهامه بأنه يهاجم الشيعة بسبب "تشيّع ابنه"، وأصرّ على موقفه من أن الشيعة يحاولون "غزو المجتمعات السنية"، بل هدّد بمقاطعة جهود يشارك فيها للتقريب بين المذاهب الإسلامية. وقال القرضاوي في حواره الثالث مع الصحيفة "أنا مؤمن بما قلت ولا سبيل لتبديل رأيي، ولن أغضب الله لأرضي الناس". وجدّد الشيخ اتهام إيران بمحاولة "تشييع الأقطار الإسلامية السنية". وكان علماء شيعة نددوا بمواقف القرضاوي، كما طالبه مفكرون مصريون بارزون من السنة بالكفّ عن تصريحاته التي اعتبروها مثيرة للفتنة.

إلا أن القرضاوي أكد في حواره أن "موقفي لم يتغير ولن يتغير"، وأن حديثه عن المدّ الشيعي ليس فيه مبالغة، معتبراً أن أصدقاءه الذين اختلفوا معه في موقفه وانتقدوه "مفتونون بالنموذج الإيراني ومنجزاته سياسيا، ويخلطون بين السياسي والديني في القضية". وأكد أنه لا يثير فتنة في الأمة الإسلامية، وإنما يحاول أن يقي "المجتمعات السنية الخالصة من حمى الصراع والتقاتل المذهبي إذا ما دخلها الشيعة، مثلما يحدث في العراق ولبنان حاليا". ونفى الداعية السني ما تردد عن تشيّع نجله عبد الرحمن وعن وقوف ذلك خلف حملته على الشيعة، قائلا "كل أبناء السنة أبنائي". أضاف أن ابنه ما يزال سنياً، لكنه "معجب بحسن نصر الله ونموذج المقاومة اللبنانية". وهدد بالانسحاب من جهود "التقريب بين المذاهب" إذا ما "استمر الطرف الشيعي في اختراق البلاد السنية".

وكان نجل القرضاوي الشاعر عبد الرحمن كذّب، في بيان نشره على موقعه الإلكتروني أمس الأول، تقارير نفت تشيعه. وقال "إن الذين يتحدثون باسمي في وسائل الإعلام، سواء بنفي شائعة تشيعي أو إثباتها، يعبرون عن آرائهم لا عن رأيه، ويتحدثون بألسنتهم لا بلسانه". وأعقب البيان أقوال نسبت إلى الشاعر نفيه أنباء تشيعه.

ورفض القرضاوي الابن في بيانه، الذي نشرته "المصري اليوم" أمس، الإدلاء بأي تصريح لأي جريدة مصرية أو عربية بشأن التقارير حول تشيعه. ونقلت الصحيفة عن مدير مكتب الشاعر، علي طاحون، قوله "إن اعتقادات الشخص من صميم حريته الشخصية، لذلك فليس من حقّ أحد أن يتدخل فيها وتكون مادة إعلامية". وكان الشيخ علي الكوراني، أحد علماء الشيعة البارزين في لبنان، قال في لقاء تلفزيوني إن سبب حملة الداعية القرضاوي على الشيعة هو اعتناق ابنه عبد الرحمن المذهب الشيعي. وعبد الرحمن هو من أبرز الشعراء المعارضين لنظام الحكم في مصر، كما أنشد الكثير من القصائد في مدح "حزب الله" وأمينه العام السيد حسن نصرالله، الذي أهداه ديوانه الأخير "اكتب تاريخ المستقبل".

الى ذلك، تستعد مراجع إسلامية سنية وشيعية لعقد اجتماع طارئ على هامش "مؤتمر القدس السادس" المنعقد في الدوحة، في محاولة لتطويق السجال الذي اندلع أخيراً بين علماء سنة وشيعة.

وفي حفل الاستقبال الذي سبق انطلاق أعمال المؤتمر، جلس مستشار المرشح الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله علي خامنئي، علي أكبر ولايتي الى جانب القرضاوي، وقال له بحسب صحيفة "العرب" القطرية، "أبلغكم تحيات مرشد الثورة الإسلامية ووافر شكره". وأضاف "عندما وصلت الدعوة منكم استشرت سماحته فأمرني أن أشارك في المؤتمر، ويسعدني أن أحضر هذا المؤتمر الهام تحت إشرافكم". ووجه القرضاوي شكره لولايتي. وقال "نحن سعداء بمشاركتكم، ونعتبر المؤتمر للأمة الإسلامية كلها عربها وعجمها سنتها وشيعتها".

(يو بي أي، "المصري اليوم")

10/13/2008

مقالات إسلامية

<subpages />