االبرلمان الأوروبي/تقرير سري عن أفكار أوروبية ستطرح على أوباما لتنشيط السلام

From The Arcs Network
Jump to: navigation, search

تقرير سري عن أفكار أوروبية ستطرح على أوباما لتنشيط السلام

تفهّم لموقف لبنان المتريث حيال التفاوض تقرير سري عن أفكار أوروبية ستطرح على أوباما لتنشيط السلام

تبلّغ كبار المسؤولين تقريراً سرياً يتضمن الافكار البريطانية للاستراتيجية الاوروبية التي ستطرح على الرئيس الاميركي المنتخب باراك اوبما في شأن المقاربة الاوروبية لدور سياسي في عملية السلام وتوقيت معاودة لبنان لمفاوضات مع اسرائيل متوقفة منذ التسعينات. نوقشت الاستراتيجية في عشاء وزراء الخارجية في المجلس الاوروبي في تشرين الثاني الماضي وفي اجتماع آخر غير رسمي لوزراء خارجية الاتحاد الاوروبي عقد في غيمنتش في المانيا.

ووفّر الاجتماعان فرصة ممتازة لبناء صورة واضحة عن سبل دعم مسار السلام في الاشهر المقبلة، وعن سبل العمل لتعزيز التزام الادارة الاميركية الجديدة مع انطلاقتها. وستكون فرصة جيدة لانعكاس ذلك في توصيات اجتماع "المجلس الاوروبي للعلاقات الخارجية للاتحاد الاوروبي" خلال الشهر الجاري وفي توصيات المجلس الاوروبي الذي سيعقد الشهر المقبل من اجل اظهار التزام الاتحاد الاوروبي. وذكر التقرير ان "من الضروري التنبّه الى المسار اللبناني – الاسرائيلي لتقدمه بعيدا، وستكون معالجته في مرحلة مقبلة، وعلينا القيام ما في وسعنا للبناء على "اتفاق الدوحة" (من اجل التوصل الى ورقة للاتحاد الاوروبي منفصلة حول لبنان)، ولا يجوز ان نتناسى اهمية التطبيق الكامل لقرار مجلس الامن 1701.

واورد التقرير الافكار البريطانية الاخرى التي طرحت لدعم انعاش العمل الاستراتيجي للاتحاد الاوروبي الرامية الى ثلاثة مجالات رئيسية، الاول: البناء على انابوليس ومنجزاته بما في ذلك الدعم العملي للسلطة الفلسطينية، الثاني: زيادة المساهمة العربية ضمن "مبادرة السلام العربية"، الثالث: احراز تقدم على المسارات كافة لتكوين رؤية شاملة. وهناك ايضاً مسألة حيوية تحوطنا وهي متابعة العمل على كبح بناء المستوطنات.

وجاء في التقرير ان الغرض من عمل الاتحاد الاوروبي لدعم عملية السلام هو "السلام الشامل في الشرق الاوسط والهدف الاستراتيجي للاتحاد الاوروبي، اي تسوية نهائية وعادلة للنزاع يجب ان ترتكز على قاعدة ارض مقابل السلام، وقرارات مجلس الامن ذات الصلة، ومبادرة السلام العربية، وخريطة الطريق والاتفاقات السابقة التي توصل اليها الطرفان".

وحدد التقرير بنية الاستراتيجية الاوروبية لدعم عملية السلام في رؤية ان من المفيد التركيز على ثلاثة مجالات رئيسية يجب ان تغطيها وهي:

أ – الدعم العملي الكامن في بناء المؤسسات، المساعدات الانسانية لغزة، اصلاح القطاع الامني، تحمل التمويل المحتمل للسلطة الفلسطينية والتطوير الاقتصادي بضمنه القطاع الخاص.

ب – وقائع على الارض:

استمرار دعوة الاسرائيليين تجميد بناء المستوطنات. وضمان سياسات الاتحاد الاوروبي غير المتعمدة بدعم النشاط الاستيطاني وتشجيعه.

ج – الدور السياسي للاتحاد الاوروبي: دعم "انابوليس"، والبناء عليه، وزيادة الالتزام العربي وتحقيق تقدم على المسارين السوري واللبناني لتشكيل رؤية شاملة، مع الحوافز ودور اوروبا في الوضع النهائي للقضايا.

وذكر التقرير ان مضمون العمل الاستراتيجي الاوروبي لدعم عملية السلام يجب ان يأخذ في الاعتبار بعثات الامن الاوروبي والسياسة الدفاعية لمنطقة الشرق الاوسط، المساعدات المالية للسلطة الفلسطينية والوضع الانساني لغزة، وان تحريك الوضع عمليا يكمن في المساعدات الحيوية وما يقوم به الاتحاد الاوروبي من اتصالات وتأثير.

وجاء في التقرير ان الهدف الواقعي للاتحاد الاوروبي هو دعم مسار انابوليس وتحقيقه، ويعني ذلك في المدى القريب استمرار التفاوض على كل من المسارين الفلسطيني والسوري مع اسرائيل العام المقبل 2009 بدعم من الادارة الاميركية الجديدة. العمل الاستراتيجي يمكن ان يؤمن في شكل مفيد المحافظة على انجازات انابوليس وحماية هذا المسار طوال العام المقبل وعلى الاتحاد الاوروبي دعم الجهود مع الاطراف، الولايات المتحدة الاميركية وبقية اعضاء "الرباعية الدولية" تجنبا لاي انتكاسة للتقدم الذي تحقق في انابوليس من طريق الزيارات للفلسطينيين والاسرائيليين للتأكيد عليه.

واقترحت بريطانيا الاستعانة ايضا بمصر وبالسعودية وبجامعة الدول العربية وآخرين من اجل تطوير ما بعد "انابوليس" من خلال زيارات للمنطقة لمسؤولين كبار اوروبيين من اجل اثبات مبادرة السلام العربية على الاجندة الدولية.

خليل فليحان

النهار

07/11/2008