أحمدي نجاد/نجاد: قرارات مجلس الامن عديمة القيمة على ايران

From The Arcs Network
Jump to: navigation, search

<sidebar>

  • إسلاميات
    • محمّد|محمّد
    • منافع الأحجار الكريمة|منافع الأحجار الكريمة
    • Talk:ماشاءالله|العين والحسد
  • سياسة
    • مفتي جبل لبنان الشيخ محمد علي الجوزو | محمد علي الجوزو
  • إرهاب
    • الجمهوريةالإسلامية|الجمهورية الإسلامية
    • حزب الله|حزب الله
    • حسن نصرالله|حسن نصرالله
    • راغب حرب|راغب حرب
    • السيد محمد علي الحسيني|محمد علي الحسيني
  • مقالات متفرقة
    • Category: مقالات عربية|الفهرس
    • Category:مقالات مميّزة|مقالات عربية مميّزة
    • اميركا|اميركا
    • الفرس|الفرس
    • سيراليون|سيراليون
    • مخابرات|مخابرات
    • مكافحةالإرهاب|مكافحة الإرهاب
    • المحكمة الدولية|المحكمة الدولية
    • الشيطان الأكبر|الشيطان الأكبر
    • يوم القدس|يوم القدس
    • الموساد|الموساد
    • أسلحة|أسلحة
    • الفضيحة|الفضيحة

</sidebar>

نجاد: قرارات مجلس الامن عديمة القيمة على ايران

نجاد: قرارات مجلس الامن عديمة القيمة على ايران

استنكر الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد ثلاثة قرارات أصدرها مجلس الأمن الدولي ضد إيران ووصفها بأنها "عديمة القيمة أو التأثير على خطط بلاده الخاصة بتطوير برامجها النووية".

وقال احمدي نجاد ان الدول المتمتعة بحق النقض في الأمم المتحدة "اعتقدت أننا سنستسلم بمجرد ان يصدروا القرار الأول ضدنا ولكن كما قلت في ذلك الوقت، انه يمكنهم إصدار العدد الذي يحلو لهم من القرارات ، فالحقيقة ان هذه القرارات الثلاث بلا قيمة ومجرد قطعة ورق ممزقة بلا مصداقية أو شرعية أو أي تأثير".

وأوضح الرئيس الإيراني خلال حفل افتتاح مشروع صناعي في إقليم خوزستان جنوب - غرب إيران ان "ليس هناك أي قوة في العالم يمكن أن تحرم إيران من تحقيق أهدافها"، لافتا الى ان "العالم تغير والزمن الذي يصدر فيه أحد الأمر وعلى الآخرين الطاعة قد ولى بالتأكيد".

وأوضح الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية حسن قشقاوي ان "الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد أكدت 14 مرة الطبيعة السلمية والمدنية لبرامج إيران النووية" وطالب بوضع نهاية لعملية تسييس الملف النووي الإيراني.

وبينما دعا الغرب للاهتمام بأزمته المالية بدلا من اتهام إيران ، هاجم احمدي نجاد أيضا الجهود التي يبذلها خصومه السياسيون المحليون والرامية لربط الأزمة العالمية باقتصاد إيران. واوضح ان "فكرة انه إذا عطس الغرب ، فإننا سنصاب بالحمى خاطئة فحتى إذا انخفض سعر النفط لما دون الأربعين دولارا (للبرميل) ، فان إيران ستظل قادرة على إدارة شؤونها".


وكالات

24/11/2008